أوروبا
أخر الأخبار

تدافع و فوضى أمام متجر “LIDL” بعد عرض (PS4) بثمن جد مغري في حدود 95 يورو بدل 299

بمنا سبة ذكرى الافتتاح أعلن متجر ” Lidl d’Orgeval” بفرنسا عن عرض ترويجي مهم لآلة الألعاب الالكترونية من الجيل الرابع (PS4) و تم عرضها بمبلغ 95 يورو بدل 299 الثمن المعمول به من قبل، هذا العرض جدب عدد كبير من الزبناء الذين أرادو الظَّفَـر بهاته الفرصة ، مما تسبب في اكتظاظ غير معهود أمام أبواب المتجر و بالتالي إلى تأجيل افتتاح المتجر، إلى وقت لاحق.

متجر “LIDL” يفتح أبوابه عادة على الساعة 8:30 صباحا، لكن العاملين بالمتجر تفاجؤوا اليوم الأربعاء صباحا ، بعدد كبير من الأشخاص تكدسوا أمام مدخل المتجر في وقت مبكر جدا ، وبهذا الصدد أذاعتْ قناة (BMFTV) التلفزيونية خبرا صحفيا مفاده أن اعداد كبيرة من الناس استقرت منذ الصباح الباكر على أبواب المتجر ، ثم تحول الوضع إلى فوضى و ملاسنات كلامية و تصادم عنيف بين بعض الأشخاص، مما عجل بتدخل قوات الامن.
حاول رجال الأمن تهدئة الوضع ، و تنبيه الجميع إلى احترام تدابير الوقاية من عدوى كوفيد19 التي لا تزال سارية، لأن هذا التكدس هو خرق لهاته التدابير الوقائية.


نتيجة لهاته الفوضى التي لم تكن منتظرة اضطر متجر ” LIDL ” إلى الإعلان عن تأجيل الافتتاح و طلب موظفو المتجر من الحشود التي تجاوز عددها 400 شخص الانصراف ، مما أثار غضب البعض و تعالت أصوات الرفض و الاستهجان، و لتفريق الحشد ، اضطر رجال الامن لاستخدام الغازات المسيلة للدموع ، مما تسبب في فوضى و حوادث سقوط ، كما أن بعض رجال الأمن لم يستخدموا قنابل الغاز بطريقة احترافية و أصابوا زملائهم مما زاد الوضع سوءا، و كأنَّنا أمام عصيان مدني و ليس تدافع عادي للزبناء أمام متجر.
لحد الآن لم يدلي متجر ” Lidl d’Orgeval ” بأي تصريح لكن الوقائع التي تم توثيقها بصور و مقاطع فيديو ستجبر المتجر على إلغاء هذا العرض الذي جاء بنتيجة عكسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى