أخبارسياسة

الجيش المغربي يدمر مركبة عسكرية للبوليساريو بالمحبس

رصدت عناصر القوات المسلحة الملكية، في إطار متابعتها لتطورات للوضع بالصحراء، عدة استفزازات لمرتزقة البوليساريو عبر إطلاق النيران بدون إحداث أي أضرار بشرية أو مادية بصفوف عناصر الجيش المغربي، وفق ما ذكرته تقارير إعلامية.

وحسب المصادر ذاتها، فإنه تنفيذا لتوجيهات القيادة بعدم التساهل مع أي استفزاز من هذا النوع، فقد ردت عناصر القوات المسلحة الملكية بشكل حازم على هذه الاستفزازت، ما خلف تدمير آلية لحمل الأسلحة شرق الجدار الأمني بمنطقة المحبس.

وتأتي هذه التطورات بعد أن أعلنت جبهة البوليساريو الانفصالية، نهاية التزامها باتفاق وقف إطلاق النار الموقع في سنة 1991، لتخرق بذلك الاتفاق الموقع تحت إشراف الأمم المتحدة منذ 29 عاما.

وأصدر إبراهيم غالي الذي يصف نفسه بـ”رئيس الجمهورية” الوهمية، مرسوما رئاسيا يعلن من خلاله نهاية الالتزام بوقف إطلاق النار الموقع سنة 1991.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى