كرة القدم
أخر الأخبار

تدابير مشددة تنتظر المحترفين المغاربة بالدوري السعودي

منح الضوء الأخضر للعودة إلى التداريب الجماعية وفق بروتوكول صارم

سيتمكن المحترفون المغاربة الذين يمارسون في الدوري السعودي لكرة القدم من العودة إلى التداريب الجماعية، وفق بروتوكول أعدته وزارة الرياضة السعودية، يوم الثلاثاء الماضي، خاص بكيفية العودة إلى التداريب الرياضية والمباريات المختلفة، استعدادا لاستئناف النشاط الكروي، ابتداء من بعد غد الأحد.
وشدد الاتحاد السعودي لكرة القدم على مسؤولي الأندية المحلية، ضرورة الالتزام بما تضمنه بروتوكول عودة التداريب الرياضية والمباريات، بما يكفل الحفاظ على صحة الجميع، حيث سيتم تزويد كافة الأندية بكامل التفاصيل.
وشمل البروتوكول عددا من الإرشادات، مثل التباعد، والتدريبات، إضافة إلى المباريات، حيث سيتم الأخذ في الاعتبار المسافة الكافية بين مقاعد البدلاء خلال المواجهات، إضافة إلى تقليل تنقل الرياضيين خلال إقامة المنافسات، مع استمرار حضور الجماهير، أو حفلات التكريم، والتتويج قدر الإمكان. كما يلزم البروتوكول حكام تقنية الفيديو «الفار»، بارتداء الكمامات طيلة وقت المباراة، إضافة إلى منع اللاعبين من المصافحة، أو الاحتفال بالعناق عند تسجيل الأهداف.
وتقرر إغلاق المناطق المخصصة للصلاة، أو اتباع البروتوكولات الصحية الخاصة بالمساجد، ومنع كبار السن أو من يعانون من أمراض مزمنة من الدخول إلى الملاعب، والحد من عمليات التجمع في مواقف السيارات أو مداخل المنشآت الرياضية.
وسيكون على المحترفين المغاربة في الدوري السعودي التكيف مع ما تضمنه بروتوكول العودة لتفادي العقوبات، سيما أن الاتحاد السعودي شدد على الأندية المحلية ضرورة الالتزام بالقواعد. وينشط عدد من اللاعبين المغاربة في الدوري السعودي للمحترفين، وقد يزيد عددهم عن عشرة لاعبين، أبرزهم عبد الرزاق حمد الله، نور الدين أمرابط، كريم الأحمدي، وليد أزارو، عبد العالي المحمدي ومروان سعدان.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق