أخبار الهجرة

الأطفال والقاصرين المغاربة يتعرضون للقتل والتعذيب داخل مراكز الإيواء بإسبانيا

الأطفال والقاصرين المغاربة يتعرضون للقتل والتعذيب داخل مراكز الإيواء بإسبانيا وفق ما أعلنته جمعية حقوقية إسبانية.

في تقرير صادم, قالت الجمعية الحقوقية الإسبانية الناشطة في محاربة التمييز والعنصرية .. أن هناك اعتداءات وتجاوزات كثيرة

يقوم بها الحراس ورجال الأمن والمسؤولون داخل مركز الإيواء الخاصة بالقاصرين بإسبانيا في حق القاصرين الأجانب خاصةً المغاربة منهم.

وأوضح تقرير نقلته “أوروبا بريس” تبعاً لهذه المنظمة غير الحكومية .. أن 55 قاصراً (ما بين 12 و17 سنة معظمة مغاربة)

تعرضوا في الفترة ما بين أكتوبر 2016 ويونيو 2020, في العاصمة مدريد فقط, وليس في كل إسبانيا, لاعتداءات نفسية وجسدية من حراس هذه المراكز والمعلمين

العاملين فيها وكذلك رجال الأمن.

  • الأطفال والقاصرين المغاربة يتعرضون للقتل والتعذيب داخل مراكز الإيواء بإسبانيا

وقال التقرير الصادر عن المنظمة الإسبانية ذاتها, أن القاصرين الذين كشفوا عن تعرضهم لاعتداءات بالضرب في العديد من مناطق الجسم بالإضافة للكم في الوجه والرأس,

هذا بالإضافة للركل والرفس في البطن والضغط على الرقبة والضرب بالعصى والتكبيل بأصفاد رجال الأمن.

وأكد ذات المصدر وجود اعتداءات نفسية ومعنوية تمت ممارستها على الضحايا داخل هذه المراكز, مثل الإذلال والسب والشتم بأمور عنصرية,

ما سبب لهم معاناة نفسية.

وعن أقسى الاعتداءات التي رصدتها المنظمة داخل مراكز إيواء القاصرين المذكورة في مدريد خلال ذات الفترة,

كانت حالة لفتاة قاصر كانت حاملاً, وتعرضت للضرب في البطن, ما نتج عنه إفرازات مهبلية مصحوبة بالتقيؤ .. ثم اجهضت.

ومن ناحيته, نفى “ألبيرتو رييور” وزير السياسات الاجتماعية والمساواة والأسرة والولادة في مدريد .. في معرض رده على سؤال صحفي وجه له

حول هذا التقرير الذي نشرته “فونداسيون رايسيس” علمه بتفاصيل هذه الاعتدءات,

موضحاً أنها وقعت في الأعوام السابقة ومن الواجب التعامل مع هذه القضايا بحذر.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق